- يطيب لي بداية أن أعرب بالنيابة عن جميع زملائي أعضاء هيئة التدريس و طلاب و طالبات كلية الحقوق والعلوم السياسية عن سعادتي الغامرة بتفعيل الموقع الإلكتروني للكلية و دعوتكم لزيارته من حين لآخر و هي بادرة طيبة و خطوة فعالة - رغم تأخرها - للتأكيد على سعي الكلية دوما نحو جعل هذه المؤسسة التعليمية منارة للإشعاع العلمي و إعداد طلابها و طالباتها ليكونوا على مستوى عال من جودة التكوين للعمل بكفاءة و فعالية .

  - إني و أسرة الحقوق و العلوم السياسية سعداء جدا بفتح هذا الموقع الإلكتروني الهام ، و غنها لمبادرة هامة جدا يقوم بها رئيس جامعة إبن خلدون ، و من خلال ذلك أرحب بأسرة الكلية من طلبة ، أساتذة و عمال و كل من يتصفح هذا الموقع من قريب أو من بعيد ، هاته الكلية التي تهدف إلى المساهمة في توفير حياة كريمة و مستقبل مشرق لطلابنا وطالباتنا .

  - في ظل هذه التطورات العلمية المبهرة ( عصر التكنولوجيا ، و المعلومات وثورة الإتصالات ....) ، فإن الحاجة إلى التعليم تزداد ، لأجل مواكبة ضرورات هذا التطور التكنولوجي التقني المتسارع في كل مناحي الحياة ، و غن كلية الحقوق بجميع ما تملك من مرافق و وسائل مادية و بشرية و ما تقوم به من أنشطة و بحوث علمية تأمل أن تساهم في توفير حياة كريمة و مستقبل زاهر لكل روادها من طلبة وطالبات ، و ذلك بتوفير الإحتياجات الأكاديمية و التدريبية في إكتساب المعارف و العلوم في المجال .

  - و لعل التطور الكبير و المستمر الذي تشهده هذه الكلية  دليل واضح على ذلك ، فقد تم إفتتاح إختصاصات عديدة و تحقيق إنجازات أكاديمية متنوعة ، على مستوى الكلية اشتهرت بالسمعة الطيبة و الجودة العالية حيث تطمح في أن تلبي إحتياجات سوق العمل الجزائرية و مواكبة آخر التطورات العلمية و التقنية في العالم  و تحرص عل تنمية و توثيق العلاقات مع المؤسسات التعليمية الدولية والإقليمية و المحلية المختلفة، هذا بالإضافة إلى الحرص الدائم على توفير المناخ الأكاديمي المتميز للطلبة و الأساتذة .

            أعزائنا الطلبة : 

  - إذا كنتم ترغبون في الحصول على شهادة توفر لكم مستقبلا في المجال الأكاديمي ، أو التدريب في المجال المهني ، أو تطوير قدراتكم و مهاراتكم الذاتية أو كنتم ترغبون بالإستمرار في التعليم لنيل شهادة جامعية عليا في مجال الحقوق و العلوم السياسية فإنكم قد إخترتم السبيل الصحيح  و البداية الموفقة السليمة بالتحاقكم بمؤسستكم المباركة " كلية الحقوق و العلوم السياسية ، جامعة إبن خلدون تيارت " ، التي تفردت بتقديم إختصاصات مميزة و كفاءات أكاديمية ماهرة شهد لها أهل الرأي و الخبر والإختصاص .

  - تتمثل رسالة الكلية بخبراتها عبر أكثر من ثلاث عقود من الزمن إلى تطوير برامج إعداد الطلبة إستنادا إلى مفاهيم و آليات التحسين المستمر و ضمان الجودة و الأكاديمية من جهة ، و الإرتقاء بمستويات أدائهم داخل الكلية من خلال تقديم المزيد من البرامج التكوينية في الليسانس و الماستر .

  - و تعتبر رسالة كلية الحقوق والعلوم السياسية جزءا لا يتجزأ من رسالة الجامعة ، ففي إطار الخطة الإستراتيجية لجامعة إبن خلدون تسعى الكلية إلى تقديم التسهيلات للتحسين المستمر لجودة الأداء التعليمي التكويني في مراحل التعليم العالي لتحقيق التميز في إعداد الطلبة ، و إجراء البحوث ، و تقديم البرامج والسياسات      التعليمية التطويرية عل مستوى الليسانس و الماستر و الدراسات العليا وعن طريق : 

                * توفير الشروط المناسبة و الظروف الملائمة للتكوين العالي والبحث العلمي لكافة الطلبة مهما زاد عددهم .
                * رفع مستوى العمل البيداغوجي و العلمي نوعيا من خلال تعدد وتنويع الإختصاصات و تجسيد نظام الجودة في التعليم العالي و تطوير البرامج ،                                               و استعمال الوسائل الحديثة و تقنياتها في العملية التكوينية .
                * الرفع من مستوى العلاقات بين الهياكل الجامعية و مع المحيط الإجتماعي و منظومته المؤسسية و الإستجابة لاحتياجاته من الإختصاصات المطلوبة ، و دراسة الإشكالات المطروحة على مستوى مشاريع البحث و المذكرات و الأطروحات في الأطوار الثلاثة للتعليم العالي لإيجاد الحلول العلمية .
                * ترقية وسائل البحث العلمي و المعرفي من خلال محاولة تطوير المكتبات العادية و الإلكترونية و قاعات الأنترنت .
                * تنمية علاقات الشراكة العلمية و المعرفية مع الكليات و مراكز الأبحاث و الجامعات على المستوى المحلي و الإقليمي و الدولي في مجال تبادل التجارب والأبحاث و المعارف .

  - إعتزازنا كبير بكوكبة الهيئة التدريسية و الإدارية في الكلية الساهرين على خدمة أبنائنا من طلاب و بناتنا من طالبات الذين هم أملنا و غاية سعينا ، وتحدونا آمال كبيرة بأن تكون كلية الحقوق و العلوم السياسية رافدا غنيا للعلم و المعرفة و سندا قويا لبناء الشخصية المبدعة في علمها ، الوفية لوطنها، الناجحة في آدائها .